السبت، 23 فبراير 2013

حلقة 12 من علامات الساعة

علامات الساعة
✽..✽..✽..✽..✽..✽

ـــــــــ الحلقة 12 ــــــــــ

انتهينا من علامات الساعة التي ظهرت وانقضت
وبدأنا في العلامات التي ظهرت ولا تزال تتتابع ومستمرة معنا حتي ظهور العلامات الكبري
نكمل معا ...



25* تمني الموت من شدة البلاء 

فعن أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : 
لا تقوم الساعة حتى يمر الرجل بقبر الرجل فيقول يا ليتني مكانه) [رواه البخاري] . 



26*كثرة الروم وقتالهم للمسلمين 

فعن عوف بن مالك رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم : 
اعدد ستاً بين يدي الساعة ، فذكر منها :
ثم هدنة تكون بينكم وبين بني الأصفر فيغدرون فيأتونكم تحت ثمانين غاية تحت كل غاية اثنا عشر ألفاً

رواه البخاري] . 

وجاء في وصف هذا القتال أنه عظيم شديد فعن عبد الله بن مسعود رضي الله عنه أنه قال :
إن الساعة لا تقوم ، حتى لا يقسم ميراث ، ولا يفرح بغنيمة ، ثم قال بيده هكذا (ونحاها نحو الشام)
فقال : عدو يجمعون لأهل الإسلام ويجمع لهم أهل الإسلام . قلت: الروم تعني؟
قال: نعم . وتكون عند ذاكم القتال ردة شديدة . فيشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة .
فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب ، وتفنى الشرطة ،
ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة ،
فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب ، وتفنى الشرطة ،
ثم يشترط المسلمون شرطة للموت
لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون حتى يمسوا ، فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ،
فإذا كان يوم الرابع نهد إليهم بقية أهل الإسلام فيجعل الله الدبرة عليهم فيقتلون مقتلة – إما قال لا يرى مثلها،
وإما قال لم ير مثلها – حتى إن الطائر ليمر بجنباتهم، فما يخلفهم حتى يخر ميتاً.
فيتعاد بنو الأب كانوا مائة فلا يجدونه بقي منهم إلا الرجل الواحد فبأي غنيمة يفرح؟
أو أي ميراث يقاسم؟ فبينما هم كذلك إذ سمعوا ببأس هو أكبر من ذلك فجاءهم الصريخ :
إن الدجال قد خلفهم في ذراريهم ، فيرفضون ما في أيديهم ويقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة ،
قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم :
إني لأعرف أسمائهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض
يومئذ ، أو من خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ
) [رواه مسلم] . 

✿**✿ 

يتبع في الحلقة القادمة إن شاء الله

تابعونا بارك الله فيكم 

لمتابعة الحلقات السابقة :
http://goo.gl/WDHYt

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق